الأخبار

استقبال 3470 أضحية خلال أيام عيد الأضحى المبارك

سبتمبر 4, 2017

أعلن المقصب المركزي التابع لدائرة البلدية عن استقبال 3470 أضحية خلال أيام عيد الأضحى المبارك متضمنة ل 3353 من الماعز والاغنام و104 أضحية من الأبقار بالإضافة ل 13 أضحية من الجمال.

 

وأكد سعادة  عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أن العمل في المقصب المركزي جرى على قدم وساق خلال أيام العيد المبارك والتي استقبل فيها العاملون الذبائح على مدار ساعات العمل خلال الفترتين الصباحية والمسائية متسلمين الأضاحي التي خضعت للفحص الشامل والكشف الدقيق من قبل الأطباء البيطريين للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض وتحديد صلاحيتها للاستهلاك الآدمي  واستبعاد غير السليم منها واعطاء الأضحية العلامة الترقيمية الخاصة بصاحبها وإدخالها للحظائر حسب نوعها تمهيداً للذبح في الصالة المخصصة للعملية  لتوضع الأختام الخاصة بصلاحيتها وتسلم للعميل بأكياس صديقة للبيئة.

 

وأوضح سعادته أن المقصب شهد إقبالاً كبيراً من الأهالي الذين توافدوا لذبح الأضاحي في المقصب وقد تم استيفاء كافة الحالات وعمل الأطباء البيطريون والمشرفون والعاملون على استقبال الأضاحي والتأكد من صلاحيتها للذبح وجاهزيتها للاستخدام حيث فحص الأطباء البيطريين الأضاحي قبل وبعد الذبح للتأكد من سلامتها حفاظاً على صحة المستهلكين كما وتعاملت الفئات المؤهلة بشكل سليم وصحي مع الاضاحي بدءاً من تسلمها وحتى الانتهاء من ذبحها.

 

وبين سعادته أن الأجهزة الحديثة والتقنيات المتطورة المتوفرة في المقصب سرعت عمليات الذبح ووفرت الكثير من الوقت حيث تسعى الدائرة بشكل دائم وبتوجيه مباشر من سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة على التحسين المستمر في المقصب واستقدام أحدث التجهيزات والآليات التي تطور العمل به وتلبي الطلبات الواردة اليها وخاصة في وقت الذروة التي يشهدها عيد الأضحى المبارك.

 

وأفاد سعادته أن الدائرة تعاونت مع الجهات الخارجية للتسهيل على الجمهور المتوافد للمقصب في عيد الأضحى المبارك لتنظيم وتيرة العمل على مدار الساعة حيث تعاونت مع شركة إيمز للتخلص الدوري من المخلفات نظراً لزيادة الإنتاجية بالإضافة للتنسيق مع شرطة عجمان لتنظيم حركة سير السيارات داخل وخارج المقصب كما ونسقت مع الدفاع المدني حفاظاً على سلامة الجميع.

 

من جانبه بين المهندس خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة بالدائرة أن الدائرة لم تسجل حالات ذبح خارج المقصب مما يعكس حالة الوعي الكبيرة في السكان ويبرهن على الثقة بالخدمات التي يقدمها المقصب متبعاً أعلى معايير الصحة والسلامة العالمية حيث يتبع المقصب  نظام الحماية البيئية في كافة نواحي عمله حيث يتم فصل الدم الناتج من النزف بعد عمليات الذبح عن شبكة الصرف الصحي ويُجمع داخل خزان أرض  ليُضخ إلى خزان خاص يقع خارج المقصب بالإضافة للطرق السليمة المتبعة للتخلص من اللحوم الغير صالحة للاستهلاك والتي يشرف على عملية التخلص منها أطباء بيطرين فضلاً على وجود كميات وفيرة من المنظفات والمطهرات لعمليات التطهير بعد انتهاء العمل.

 

وأوضح الحوسني أن الأهالي الذين توافدوا للمقصب على مدار أيام عيد الأضحى أثنوا على الاهتمام اللافت والحرص على صحة وسلامة الأفراد وتوفير كافة المقومات لهم حيث أنشئت الدائرة مظلة دائمة لمنطقة استقبال الاغنام لحماية المتعاملين والموظفين من حرارة الشمس كما وزودت المنطقة بالمكيفات الصحراوية لتخفيف درجة الحرارة.

 



تعليقات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *