سعادته يتفقد محرقة النفايات الطبية

ديسمبر 19, 2016
Image

عبد الرحمن محمد النعيمي يزور محرقة النفايات الطبية بالإمارة ويتفقد مشتل الحليو الزراعي ويدعو أهمية التوعية بحماية البيئة زيادة المساحات المزروعة بالإمارة

زار  سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي  المدير العام للدائرة   يرافقه المهندس خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع  الصحة العامة والبيئة أمس مكب النفايات الطبية  في منطقة الجرف وأطلع على المنجزات البيئية التي حققتها الدائرة في هذا المجال  بالتنسيق مع كافة الجهات الطبية بالإمارة  وكقيمة مضافة لمسيرة الدائرة في تحقيقها المزيد من  المنجزات البيئية بالإمارة  . 

وأشاد سعادته بحرص  إدارة الصحة العامة والبيئة بالدائرة على تحفيز منتجي النفايات الطبية  بالطرق العلمية في التخلص منها بصورة نهائية حفاظا على البيئة والصحة العامة بالإمارة . 

وأستمع لشرح تفصيلي من المهندس الحوسني حول منجزات   إدارة الصحة العامة والبيئة في هذا المجال وما وجهت إليه المستشفيات والمراكز الطبية في التخلص من النفايات الطبية بطرق علمية صحيحة وتفريغها في المكب الذي خصصته الدائرة لذلك .

وأكد سعادة مدير عام  دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بأن هذا الإجراء يترجم رؤية ورسالة وأهداف الدائرة الاستراتيجية في الحفاظ على البيئة ضمن توجيهات سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة ،مشيداً بالتعاون المتميز والمثمر ما بين الدائرة  والقطاع الطبي بالإمارة ، مثمنا الجهود المبذولة من قبلهم في تشديد الرقابة  على المستشفيات والمراكز الطبية للتأكد من خلوها من النفايات التي قد تتسبب  بأية مضار للبيئة وما تلحقه من ضرر بمصادر البيئة  بإمارة عجمان.

وأعرب سعادته عن شكره لمجريات  الدائرة ومتابعات  قسم حماية البيئة في دائرة البلدية والتخطيط بالاجتماع الدوري مع المعنيين بالبيئة  ومتابعتهم بطريقة صحية دون تسببهم بتلوث للبيئة  والتأكد من مدى التزامهم  بالشروط والقوانين البيئية بالإمارة  وكذلك التأكيد عليهم بضرورة الالتزام بأهم  الاشتراطات البيئية في نقل النفايات  الطبية وتحذيرهم من التخلص العشوائي منها ،بالإضافة إلى متابعة  قسم البيئة لذلك من خلال النزول الميداني الدوري  للتأكد من  مجريات نقل النفايات  بطرق صحية تضمن حماية البيئة وفق شروط الصحة العامة والبيئة وقوانين البيئة المحلية والاتحادية وفق المقاييس والمواصفات الإماراتية البيئية. 

على صعيد متصل وفي ذات السياق أكد   سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط على أهمية توعية الجمهور في الإمارة لحماية البيئة والحفاظ عليها ، كما حث الجمهور على العودة لمهنة الزراعة والاهتمام بزراعة الأراضي الخالية من الأشجار البيئية لزيادة المسطحات الخضراء ورفع نسبة الأراضي الزراعية  في الإمارة من خلال زرع قيم حب الأرض والانتماء إليها في نفوس الأجيال القادمة وتوجيههم مهنيا نحو تعلم مهنة الزراعة واستثمار طاقاتهم الكامنة في زراعة المساحات الخضراء  بأشجار بيئية ونباتات تتلاءم والبيئة المحلية مشيدا بجهود إدارة الزراعة والحدائق العامة بتواصلها الدائم مع المزارعين وأصحاب المشاتل  ودعوتهم للاستثمار الزراعي بإنشاء مشاتل وتشييد مزارع  إنتاجية تتوفر فيها كافة أنواع النباتات الخضرية والاشجار البيئية المثمرة ما يؤكد  ومساهمتهم مع الحكومة بتحقيق الرؤى القيادية بالتوجه نحو الاقتصاد  الأخضر ترجمة لرؤية عجمان وخطتها الاستراتيجية للأعوام 2021.

جاء هذا خلال تفقد سعادته  لمشتل عجمان الزراعي التابع للدائرة في منطقة الحليو وذلك ضمن جولاته التفقدية لكافة القطاعات ومتابعة المتعاملين عن كثب  بتوجيهات القيادة وحرصها  على تشجيع جمهور الإمارة على الاستثمار الزراعي  وفق الإمكانيات المتاحة بالإمارة خاصة الزراعية منها . 

وتجول سعادة المدير العام  في مرافق مشتل الحليو الزراعي وأطلع على أنواع الشتلات الخاصة بالأشجار البيئية المثمرة وأشجار الزينة البيئية المتوفرة فيها وطريقة إنتاج العقل الزراعية والأشتال التي تنمو وتصبح أشجارا وكيفية توزيعها  في مختلف  مناطق الإمارة لإعادة زراعتها وتجميل الإمارة مثمنا جهود أصحاب المزارع والمشاتل في منطقة الحليو  بتعاونهم مع الدائرة واهتمامهم بالزراعة وكذلك مواكبة إدارة الزراعة والحدائق العامة لهذا القطاع الهام الذي يعكس شعار مؤسس الاتحاد معا فلنزرع الإمارات .

أترك ملاحظة