سبل تطوير أنظمة الرقابة الأمنية

ديسمبر 19, 2016
Image

بحث سعادة عبد الرحمن محمد النعيمي رئيس اللجنة الدائمة للتطوير الحضري والبنية التحتية والبيئة /مدير عام دائرة البلدية خلال الاجتماع الدوري للجنة والذي عُقد  مع أعضاء اللجنة في مكتبه بدائرة البلدية والتخطيط بعجمان  سبل تطوير أنظمة المراقبة الأمنية في الإمارة وجملة من المواضيع الهامة التي تمس حياة الأفراد، مثمناً الجهود البناءة والدائمة للجنة والتي تسعى لتحقيق رؤى القيادة الحكيمة بعجمان لجعلها احدى مدن العالم التي تتوافر فيها الرفاهية والسعادة وينعم سكانها بالعيش الرغيد وتستقطب السياح والمستثمرين اليها من كافة أقطاب العالم.

واستهل  سعادته الاجتماع بالترحيب بالحضور أعضاء اللجنة الممثلين لكافة الدوائر والجهات الحكومية بعجمان و تم استعراض جدول الأعمال .

 

من جهته اطلع العقيد عبد الله احمد الحمراني الحضور المستجدات المتعلقة بتطوير أنظمة المراقبة الأمنية في كافة المواقع بإمارة عجمان، مستعرضا ما تم إنجازه من زيارات ومقارنات مرجعية مع الولايات المتحدة الأميركية وروسيا مؤخراً للإطلاع على أفضل الممارسات والأنظمة المطبقة هناك في  نشر ثقافة المراقبة الأمنية التي ستنفذ بالإمارة من خلال إدارة التحريات والمباحث الجنائية فرع التراخيص الأمنية بالتنسيق الدائم بين القيادة العامة لشرطة عجمان  ودائرة البلدية والتخطيط بعجمان لوضع اشتراطات لملاك البنايات لإلزامهم بوضع كاميرات مراقبة من خلال اعتمادات رخصة  البناء وشهادة الإنجاز لها ووجود مرسوم خاص بالشرطة .

من جانبه اطلع المهندس عمر أحمد بن عمير سعادة رئيس اللجنة والأعضاء على آخر  المستجدات المتعلقة بموضوع تخصيص طرق خارجية لإلزام الشاحنات باستخدام شارع خارجي بدل المرور بشارع الشيخ عمار بن حميد وشارع الشيخ محمد بن راشد واستعرض نسبة الانجاز، مستعرضا لنتائج الاجتماع الذي عقدته  مؤسسة عجمان للمواصلات العامة مع أبو ظبي لتفعيل ميزان الشاحنات.

فيما قدم كلا من المهندس خالد معين والعقيد عبدالله الحمراني شرحا تفصيلا حول قاعدة للبيانات المتوجب توافرها للحد من ضجيج المركبات ونسب التلوث والازدحام والحوادث ، مؤكدين علو وجوب تبادل البيانات والمعلومات المتوفرة ما بين دائرة البلدية والتخطيط والقيادة العامة لشرطة عجمان.

واطلع السيد أحمد حسن فورة سعادة رئيس اللجنة والأعضاء على نسبة الانجاز في مشروع التحول التدريجي لاستخدام الغاز الطبيعي في بعض سيارات سبيد وإطلاق السيارات الهجينة الصديقة للبيئة، مؤكدا على التركيز على تدشين سلسلة من  الحملات التثقيفية لمخاطبة كافة أفراد المجتمع و المؤسسات والشركات لتحويل نسبة من مركباتهم للغاز الطبيعي.

وأوصت اللجنة بضرورة وضع خطة مستقبلية ومؤشرات تستهدف النظرة الشمولية لبعد عشرة سنوات ليتم عرضها على المجلس التنفيذي  واعداد التقرير المتضمن لأفضل الممارسات المتبعة في تطبيق استخدام الغاز الطبيعي والسيارات الهجينة وكافة العوائق المحتملة.

واستمع سعادته مع الأعضاء لشرح تفصيلي قدمه المهندس عمر أحمد بن عمير المهيري عن نسبة الانجاز في مشروع تفعيل دور المركبة المجهزة لمبادرات تقديم الرعاية المنزلية لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة من المواطنين بالإمارة ،متابعاً للمراسلات التي تمت مع اللجنة الدائمة للتنمية الاجتماعية لإفادتهم بوجود المركبة المجهزة للمبادرات المجتمعية في مؤسسة عجمان للمواصلات العامة وإمكانية الاستفادة منها بالتعاون مع لجنتهم في ذلك.

وتابعت اللجنة موضوع رفع كفاءة وتكثيف عدد محطات النقل العام والمتضمنة لمواقف الحافلات ومواقف النقل البحري وآلية تشغيل المحطات والذي تُشرف عليه مؤسسة عجمان للمواصلات العامة بالتعاون مع دائرة البلدية.

وأثنى سعادته والأعضاء على انجاز عدة من المشاريع الهامة ومن بينها تخصيص حارات في الطرق لاستخدام وسائل النقل العام المختلفة ومشروع تعديل رسوم استخدام المواقف المدفوعة، معربا عن فخره بالجهود المبذولة من الجهات الموكلة بإتمام المشاريع.

 

كما وتطرق الاجتماع للحديث عن انجازات فريق السلامة المجتمعية لحماية الأفراد والممتلكات، كما واُستعرض خلال الاجتماع تقرير مفصلاً عن مشاريع النظافة لحديقة الصفيا بالإضافة للعديد من المواضيع الحيوية.

وأشاد سعادة رئيس اللجنة  بحرص الاعضاء على متابعة وتنفيذ التوصيات والمهمات السابقة الموكلة إليهم في الاجتماعات السابقة، مثمنا نسب الإنجاز الحالية وداعيا لبذل المزيد من الجهود والانجازات للوصول الى الاهداف السامية والتي تنسجم مع استراتيجية الحكومة الرشيدة في عجمان.

أترك ملاحظة